الفريسة – حامد زيد

هذا الخطا اللي ماتوقعت يخطيه … شف كيف كشر طيب القلب نابه

أثر الحسد لاعشعش بصدر راعيه … يجعل من قلوب الحبايب ذيابه

اللي تعلم من سكوتي تماديه … علمني استقبل خطاه برحابه

والواجب انه لو جحد فزعتي فيه … مايجحد حقوق النسب والقرابه

وانا اللي يوم ان المصايب تبكيه … كنت اقرب إله بضيقته من ثيابه

اللي تعاف اوله ينعاف تاليه … وانا كفا صدري من الغيظ مابه

من لا وقف لي وقفة رجال مابيه … يغني عن حضور المقفي غيابه

من لافزع بالكايده مع بني خيه … وقت الرخا مايحسب حساب لابه

علمت غيري كيف لاصد ماجيه … وانا تعلمت الصبر والصلابه

لان الشجاع ان مالقى من يواسيه … ان مانشدته ماعلمت بمصابه

مادام بعدي عن رفيقي بيرضيه … نذر(ن) علي اني فلا طق بابه

عيب التفت في جاه مخلوق وادعيه … وللمبتلي ساعة دعا مستجابه

الضعف ماطيقه ولا طيق طاريه … والدمع لايرقى ولا ينرقابه

والحلم يغنيني عن الكبر والتيه … والظلم محصيني كآبه كآبه

ان ماجمعت وجيه مافرق وجيه … ومن لابنيته ماسعيت بخرابه

وانا لو اني بالتفت بالتفت ليه … الرمح غاالي والفريسه ذبابه

بدري علي احسب لها حساب واوجيه … وبدري عليه يشيلني من حسابه

كأني عتقته بعتقه رأفت فيه … الا الطلابه ماخشيت الطلابه

مهب على شانه عشان المشاريه … سامحت طيشه وابتليت بعذابه

اليا كسر في خاطرك شخص تغليه … حتى المعاتب تستحي من عتابه

اللي سكن صدري من الغيض يكفيه … ملت تفاصيلي سكوت ورتابه

اللي بيدخل في مزاجي بسويه … وباخطب الفض الفليض بخطابه

مثل الغلا اللي باخذه منه بعطيه … ويسمع جوابي مثل ماسمع جوابه

دام احترامي للقرابه مجريه … ياشيخ ملعون امها من قرابه

لو كل شخص بيحتقر في باخاويه ؟ … ماكون حزت من المراجل مهابه

ياهيه مثلي مايقولون له هيه … مدري متى تتعلمون الذرابه

اللي معلمك الكتابه على ايديه … لمحة بصر ويبعثرك من كتابه

ومثلي لا من قلت لك قول بوفيه … والقرم لا من وكد العلم جابه

سمه تحدي سمه اللي تسميه … بس الوكاد انه مهوب استجابه

اللي مهب قد المواجه يخليه … ومن لاقدرت تهيبه منك هابه

الله يعز وجيه ويطمن وجيه … وحنا بشر لكن بشر وسط غابه

ومن لافزع بالكايده مع بني خيه … وقت الرخا مايحسب حساب لابه

0