الضُّرُّ في أيّامِنا هَذِه – أسامة بن منقذ

الضُّرُّ في أيّامِنا هَذِه … كالليلِ يَغْشَى سائِرَ النَّاسِ

وكلهم راض وفوق الرضا … ببُلْغَة ِ الطَّاعِم والكَاسِي

ودون ما يرجونه مانع … يلقى وجوه الناس بالياس

0

كلمات: المنتظر

ألحان: طلال مداح