الشبابيك – محمد القيسي

كان يفكّر في صمت ويداه مصفّدتان :

الغرفة مغلقة ،

العتمة في الخارج ،

والأحباب بعيدون

والأضلاع شبابيك إلى غده ومرايا ،

كان يفكّر :

من يعزف هذا الوقت

من يرسم أفق الريح

من يشرب قدح الشاي معي

أو يقرأ وجعي

من يخرج في هذي العتمة ويراني

0