البيروقراطيون – ليث الصندوق

للبيروقراطيين الأصلاء

النامينَ على أخشاب مقاعدهم

كالعشبة فوق الأجداث

والمحفوظين ببوتقة الغفوة بالديتول

للبيروقراطيين اغني كرهاً

حتى أتمنى أن ألقمَ حنجرتي للكلب

وزراءٌ بملامحَ من صخر

تُنحتُ بالأزميل بها البسمة

وكلاءُ وزاراتٍ

تحت مقاعدهم ألغامٌ ، ومصائدُ فئران

ضبّاطٌ بمدافعهم

سقطتْ فوق معاطفهم ألاف الأنجم

مخبولون بتيجانٍ من أكياس النايلون

للبيروقراطيين سأقلع أسناني

كي لا اضحك ممن يشهر دبّوساً

ليحرّر مملكة الجنّ من الذبّان

للبيروقراطيين

المغموسين مع الكعكة في قدح الشاي

والمنفوخين بمعجنة السلطات بدون خميرة

والمقلوبين بكهف المنصب مثل خفافيش

والمشدودين بأحزمةٍ

كي لا تسقط منهم في الركضة أردافٌ وكروش

للبيروقراطيين تخليتُ عن البيت

لأسكن في مزبلة الجيران

وتخليتُ لهم عن أثوابي

مكتفياً بالنظارات الطبية

وسمحتُ بأن يلقوا في مدفأتي أهلي

كي أدفعَ عنهم نزلاتِ البرد

حين ينام البيروقراطيون

أتيقظ كي استرجع أحلامي

فأنا لا أقوى بهزالي

أن أصرع أبطال السومو

القنّاصة بالطلقات يصيدون عصافير الآمال بأعيننا

ألأنهارُ بأوعيةٍ تُعرضُ للبيع

ألجوعى أكلوا الرملَ بملعقة ٍ

لم يبق من الليل سوى نجمات

تلمع من خجل كثنايا الموتى

للبيروقراطيين الأصلاء

أتوقف ساعات لتحيتهم

حتى تتهشم كفي

هم عائلة ُكَرَاسٍ ومناضد

تتزاوج مع أجهزة التبريد

كي تنجبَ أغطية للنوم