ازْجُرِ القلبَ إذا القلبُ جَمَحْ – ابن الرومي

ازْجُرِ القلبَ إذا القلبُ جَمَحْ … وارْدَع الطرف إذا الطرفُ طمحْ

واصْرِفِ النفس إلى عَدَنِيَّة ٍ … ذَاتِ غُنْج ودلال ومَرَحْ

زانَها اللَّهُ بِخَدٍّ مُشْرِقٍ … لو مَشَى الذَّرُّ عليه لَجُرح

لو بَدَتْ غُرَّتُهَا مِنْ خِدْرِها … قلتَ بَرْقٌ في ذُرا المُزْن لمح

أوْ رآها البدرُ في مَطْلَعِهِ … لاكْتَسَى ذُلاًّ وَهَوْناً وافْتَضَحْ

فَازَ مَنْ عَاطَتْ يَدَاها يَدَهُ … عَاتِقَ الرَّاح بكَأسٍ وَقَدحْ

بِبَنانٍ كَمَدَارِي فِضَّة ٍ … طُرِّفَتْ بالنُّورِ في مجرى السُّبَحْ

كُلَّما سُرَّ بِهَا قالتْ له … زادَكَ اللَّهُ سروراً وفرح

يا حبيبي وَمَدَى أمْنِيَّتي … بِك زادَ العيْشُ طِيباً وصَلَحْ

وهما في رَوْضَة عَدَنِيَّة ٍ … يفْسَحُ الطَّرْفُ مداها ما انفسح

تَتَغَنَّى الطيْرُ في حَافَاتِها … بِلُحُونٍ تدع القلب فَرحْ

ونسيمُ الريح يهدي لهما … نَفَحَاتِ الورد من تِلْكَ الفُسَحْ

عُوِّضَتْ عيناهما قُرَّتَهَا … ثَمَنَ الدَّمْع الذي كان سُفِحْ

هاكَهَا دُرِّيَة ً منظُومة ً … شَاكَلَ الخَاتمُ منْها المُفْتَتَحْ

0