اتغنى فيك – غريب ال مخلص

طل نور الصبح من وجه السماء يانور عيني
واستهاض الخاطر الملتاع من رايات حبه

من يلوم القلب لا رف الهوى واندى ضنيني
والوجيه اللي سناها حلم أناجيها مشبه

ما شكيت البعد يا كفن دفاه اغنى يديني
والله ان امسي على حناه واغني و اسبه

عطرك الباهي ليا مر الخيال يمر فيني
كيف ما اشمه على خدك ليا شفتك واحبه

للقلوب اعمار وانت العمر يا غالي سنيني
ليه اقضي عمري الباقي بدونك يا مربه

للمطر في نافذ الذكرى تراتيل و حنيني
لاانهمر براده وخايلت برقه من مهبه

ما ظميت الا لشوفك كم تمنيتك تجيني
ما تشالا قلبي الا فيك يا نبضه و طبه

اتغنا فيك غناي البدو عذب الهجيني
واتسمع بك على عود المغني لا لعب به

اقبلي بين الحنايا يالكحيله و ألهميني
والله ان القلب له شاطي وله موجه وغبه

ما اتلفت غير ب عيونك ليا غمضت عيني
ولاني اغمض كثير الله يصيبك يالمنبه

عقب مااعطيت القمر والليل والساعات ديني
ما قضولي راحة البال بحطبهم يوم اشبه

كلما شفت العذارى ما لقيت الزين زيني
قربو لي فالمرايا ريع جنتها و اذبه

قطرها مابين توت وبين خوخ وبين تيني
وشطرها مابين رمانه و عنابه و لبه

اعمريني يالهنوف الجادل ومرساك بيني
ماجبرني عقب كسر الناس لي غير المحبه

+1

كلمات: خالد الوليدي

2020