إيهاً، بحقَّكَ مجدَ الدّين تعلَمُ أنَّ – أسامة بن منقذ

إيهاً، بحقَّكَ مجدَ الدّين تعلَمُ أنَّ … ـبر عنك أو السلوان من خلقي

أو أنني بعد بعدي عنك مغتبط … بالعيشِ، إنِّي به، لا تُكذَبنَّ شَقِي

يا ويح قلبي من شوق يقلقله … إلى لقائك ماذا من نواك لقي

وناظر قرحت أجفانه أسفاً … عليك في لجة من دمعه غرق

وبعد ما بي فإشفاقي يهددني … بشوب رأيك بالتكدير والرنق

وأَنَّ قلبَكَ قد رَانت عليه من الـ … ـواشين بي جفوة يهماء كالغسق

ونافسوني في حسنى ظنونك بي … حتّى غدوت وسوءَ الشَّكّ فى نَسَقِ

بهم تباريحُ أشواقِى إليكَ، وما … أجن من زفرات بالجوى نطق

أما كفاهم نوى داري وبعدك عن … عيني وفرقة إخوان الصبا الصدق

وأَنَّني كلَّ يومٍ قطبُ معرَكة ٍ … دريئة السمر والهندية الذلق

أغشى الوغى مفرداً من أسرتي وهم … هُمُ إذا الخيلُ خاضت لجَّة َ العَلَق

هم المحامون والأشبال مسلمة … والملتقون الردى بالأوجه الطلق

وموضعي منك لا تسمو الوشاة له … ولا يغيره كيسي ولا حمقي

وإنما قالة جاءت فضاق لها … صدرِى ، ولو غيرُكَ المعنيّ لم يَضِق

كذّبتُها، ثُمَ ناجتني الظّنونُ بأنَّ … الدّهرَ ليس بمأمونٍ، فلا تَثِق

كم قد أغَصَّ بما تَمرِى مذاقَتُه … ونَغَّص الباردَ السلسالَ بالشَّرَقِ

توقع الخوف ممن أنت آمنه … قد تنكأ الكلم كف الآسي الرفق

فقلت مالي وكتمي ما تخالجني … فيه الظّنونُ كفعِل المُغضَبِ المَلِقِ

أدعو لما بي صدى صوتي وموضع شكـ … ـواي وحامل ثقلي حيث لم أطق

فإن يكن ما نَمى زُوراً، وأحسَبهُ … فعنده العفو عن ذي الهفوة العقق

وإن يكن وأحاشي مجده ثلجت … عتباه حر حشاً بالهم محترق

هو الأبي الذي تخشى بوادره … ويُرتجَى عَفوهُ في سَوْرة الحَنَقِ

عتباه تلقى ذنوبي قبل معذرتي … وماء وجهي مصون فيه لم يرق

لا غيَّرت رأيهَ الأيّامُ في، ولا … نالت مكانِي منه لقَعة الحدَق

0