إذا كنتَ المسيحَ وكنتَ عبداً – محيي الدين بن عربي

إذا كنتَ المسيحَ وكنتَ عبداً … إليَّ بقولِ خالقنا رفعتا

وإنْ كنتَ المسيحَ وكنتَ تحيي … مواتا قد بلين لهم رفعتا

إذا ما كنت للرحمن جاراً … وفتَّ العالمينَ ندى ً دفعتا

فلا تغترْ بالتقريبِ منهُ … فإنَّ الله ينظر ما صنعتا

ويقسمه على قسمين علما … لينظر في الذي فيه ابتدعتا

فيفصله لتعرفَ منهُ حالاً … يعرفكم بما فيه اتبعتا

لتبصرَ ما فضلتَ بهِ اتباعاً … على الأمر الذي فيه اخترعتا