إذا سرت سار النور حيث تعوج – لسان الدين الخطيب

إذا سرت سار النور حيث تعوج … كأنك بدر والبلاد بروج

لك الله من بدر على أفق العلا … يلوح وبحر بالنوال يموج

تفقدت أحوال الثغور بنية … لها نحو أبواب القبول عروج

وسكنتها بالقرب منك ولم تزل … تهيم هوى من قبله وتهيج

مررت على وعد مع الغيث بعدها … فمنظرها يعد العبوس بهيج

فكم تلعة قد كلل النور تاجها … ورف عليها للنبات نسيج

ولا نجد إلا روضة وحديقة … ولا غور إلا جدول وخليج

أيوسف دم للدين تحمي ذماره … إذا كان للخطب الأبي ولوج

بفتية صدق إن دجا ليل حادث … فهم سرج آفاقهن سروج

بقيت قرير العين ما ذر شارق … وما طاف بالبيت العتيق حجيج