أيها العاتبُ ما ذا – مهيار الديلمي

أيها العاتبُ ما ذا … ك وما أعرفُ ذنبي

أتظنُّ الدمعَ ديناً … تتقاضاه بعتب

إن تكن أنكرتَ حفظي … لك وارتبتَ بحبيّ

فبعينِ الله يا ظا … لمُ عيناي وقلبي .

0