أيا واليَ المِصرِ لا تَظلِمَنّ، – أبوالعلاء المعري

أيا واليَ المِصرِ لا تَظلِمَنّ، … فكمْ جاءَ مثلُكَ ثمّ انصرَفْ

وقد أبرَ النّخلَ مُلاّكُهُ، … وقَيّضَ غَيرُهُمُ، فاخترَف

إنِ القَولُ حَرّفَهُ كاذِبٌ، … فإنّ القَضاءَ بهِ ما انحرَف

فلا تُرسِلَنّ حبالَ الرّجا، … وأمسِكْ بكَفّكَ منها طَرَف

تَواضَعْ، إذا ما رُزِقتَ العَلاءَ، … فذلكَ ممّا يَزيدُ الشّرَف

ودارُكَ أحسِنْ إلى جارِها، … ولا تَجعَلَنّ لها مُشترَف

وإنْ ألبَسَ اللَّهُ ثوبَ الشّفاءِ، … فلا تؤثِرَنّ عليهِ التّرَف

تَغيضُ المياهُ، وقد طالَما … تيَمّمها واردٌ، فاغترَف

ومن أمّنَتْهُ خطوبُ المَنونِ، … تَخَوّفَ من هَرَمٍ، أو خَرَف

يُقارفُ مُستكبَراتِ الذّنوبِ، … ويغفُلُ عن ذَنبِهِ المُقترَف

ولي مَنزلٌ، في الثّرى، ما يُزارُ، … ولو رامَهُ زائرٌ ما عَرَف

وقد لُمتُ أن جمَدَتْ أدمعي، … وما لُمتُ جفنيَ لمّا ذرَف