أيا مَنْ كنتُ بالبَصْرَ – أبو نواس

أيا مَنْ كنتُ بالبَصْرَ … ة ِ أُصْفي لهمُ الودّا

ومَن كانوا مواليّ، … و مَـنْ كنْتُ لـهــمْ عــبْــدا

و من قد كـنْـتُ أرعــاهُ ، … و إنْ مَــلّ ، وإنْ صَــدّا

شــربْنــا مـاءَ بَـغْــدَادٍ ، … فأنْسَانَاكُمُ جِدّا

تبدّلنَا بها حُوراً … لألْحَانِ الغِنَا إدّا

وأبْهَى منكمُ شكْلاً، … وأحْلى منكمُ قَدّا

فلا ترْعُوا لنا عهْداً، … فما نَرْعى لكمْ عهْدا

ولمَّا لم يكنْ بُدّ … وجدْنَا منكمُ بُدّا

و لا تَشْكــوا لـنـا فَـقْــداً ، … فما نَشكو لكم فقْدا

كِلانَا واجِدٌ في النا … سِ مَـمّنْ مــلّهُ نِــدّا

قطعنا حبْلكمْ عمْداً، … كـمــا أعْــرَضْـتُــمُ صَـدّا

قطعنا بَردكم بالحـ … ـرِّ حتى قطعَ البرْدَا

كما ينهزمُ القربُ … إذا ما عايَنَ البعْدا

0