أيا من تجرعتُ من فقده – الهبل

أيا من تجرعتُ من فقده … كؤوساً من الصبر مرّ المذاقِ ؛

لإنْ غابَ شخصك عن ناظري … فإنْ ودادك في القلب باقي ؛

وسوف قريباً يعود التمامُ … لبدر التواصل بعدَ المحاقِ ؛

لعلّ الذي قدر الافتراق … يمنّ قريباً لنا بالتلاقي

وما جفّ دمعي يومَ الوداع سلواً … ولا قلّ فيك اشتياقي ؛

ولكنْ بكيتُ لخوفِ الفراقِ … فأفنيته قبل يومِ الفراقِ

وليس الدموعُ دليل الفجوع …. … ولو أنهنّ جرحنَ المآقي ؛

فربّ امريءٍ دمعه فايضٌ … ولكنه فائضٌ عن نفاقِ

وذي حزنٍ قد عصتهُ الدموعُ … وأحشاؤه للنوى في احتراقِ .

0