أيا ضيفاً أطالَ المكث – مصطفى صادق الرافعي

أيا ضيفاً أطالَ المك … ثَ حتى قَبُحَ الضيفُ

لقد خطوا لكَ السوآ … تِ حرفاً بعدَهُ حرفُ

وأقداهمُ الأقلا … مُ والأرضُ هي الصحفُ

وكم زلزلتَ دورهمُ … فخرَّ عليهم السقفُ

لئنْ يصفُ لنا يومٌ … فأيامكَ لا تصفو

وقد ماتَ ذوو الكافا … تِ والندمانُ والقصفُ

وباتَ الناسُ من أرضا … هُ يومَ ساءَهُ ألفُ

0