أيا ساقَي الرّاحِ لا تَنسَنا، – ابن المعتز

أيا ساقَي الرّاحِ لا تَنسَنا، … و يا جارة َ العودِ غني لنا

فقد أسبلَ الدجنُ بينَ السما … ءِ والأرضِ مُطرَفَهُ الأدكنَا