أيا دَهرُ لا تُرعي علينا ولا تُبقي، – ابن المعتز

أيا دَهرُ لا تُرعي علينا ولا تُبقي، … فرِفقاً بنا بل لا أرى لكَ من رِفقِ

فكم من حبيبٍ قد شققتَ ضريحهُ … وأسكَنتَهُ بيتاً هوَ البَيتُ من حقّ