أيا حياتي طوبى لمن يردك ، – ابن المعتز

أيا حياتي طوبى لمن يردك ، … حَماك عنّي العِدا فما أجِدُك

قَدُّكِ غُصْنٌ لا شكّ فيه، كما … وجهك شمسٌ نهارها جسدك