أول الكيمياء – أدونيس

لا أريدُ لمهيارَ أن يترسّمَ خَطّ السّوادِ

يكون، إذن ، عاصياً.

لا أريد لمهيار أن يترسّمَ خَطّ البياضِ

يكون، إذن، طيّعاً.

لا أُريد له أن يكون القرارَ

ولا أن يكونَ جواباً

بل أريد لمهيارَ أن يتلبّسَ وجهَ الفضاءْ

مَرْحباً، زهرةَ الكيمياءْ

نحن، هذا الصّباحَ، شقيقانِنِدّانِ،

والكونُ فينا سواءْ.

0