أمَا ونَجِيبَة ٍ يَهْوي – أبو نواس

أمَا ونَجِيبَة ٍ يَهْوي … عليها راكِبٌ فَرِدُ

مُظلَّلُ مِحْجَرِ العَيْنَيْـ … ــنِ ، جيـبُ قـميصِـهِ قِــدَدُ

إذا مـا جـاوَزَتْ جــدَداً ، … فلاحَ لعينهِ جَدَدُ

حكَتْ أُمَّ الرّئالِ، إذا … رمــاها الــوابلُ البــردُ

تـؤمّ بـقَفْزَة ٍ بَــيْضـــاً … لـهـا في جـوْفـهِ ولــدُ

وحرمة ِ كفِّ ممتَزِجٍ … شَمــولاً ، ضَـوْؤهـا يَــقِــدُ

فــلمّا أنْ تَقَــارَنَ فَــو … قَـهـا ، كــاللؤلؤ، الزّبــدُ

سقاها ماجِداً، محْضاً … نَمَتْهُ جحاجِحٌ نُجُدُ

لَصَحنُ المسجدِ المعمو … ر، فالرّحباتُ، فالسنَدُ

فما ضَمّتْ سقائِفُهُ … فطود إزائه الوَحِدُ

فــدورُ بــني أبي سُــفْــيـا … نَ حيثُ تبَحْبحَ العددُ

فحيثُ اسْتوْطنَ البكرا … تُ، فالدورُ التي امتهدوا

فــدورُ محــاربٍ حيْــثُ اسْــ … ـتَمَرّ السيْلُ يَطَّرِدُ

إلى دورٍ يحلّ بها ا … لألــى قلبي بهم كــمِــدُ

ألـذُّ لـعيــنِ مــكــتحِـل ، … أطافَ بعينهِ رَمَدُ

من الموْماة ِ غاداها … وَرَاوَحَ أهلَــهَـا النّــقَـــدُ

و كــلّ مــزيِّـلٍ مــيْــتاً … يثنّــي جــيــدَه الغَــيَــدُ

عَــروضــيُّ إذا مــا افـتــرّ … مبتسِمــاً بــدا بَــرَدُ

إذا قــمنــا نــصـلّي لــم … يــفــرّقْ بـيْــنَــنــا أحِــدُ

أحرّكُهُ، إذا قاموا، … و ألمــســه ، إذا قــعــدوا

وليس خليفة ُ الرّحْمـ … ــنِ يعــدِلنــي ، إذا سـجـدوا

واين المِــرْبــد الـوَحْـشيّ … من ذا النّعْتِ ، فـالجـلَـدُ

مُـخَنــدَقَـه ، وقد كــان الـ … ــمُصَــلي الفــردَ ، فالنّـضَــدُ

فسوقُ الإبلِ، حيثُ تسا … قُ فـيـه الخــيـلُ تــطَّرِدُ

محلٌّ ليسَ يعدمُني … به ذو غمّة جَحِدُ

من الأعـراب قد مَـحَـشَتْ … ضــواحي جـلــده النُّـجـُـدُ

إذا ما قلتُ كيْفَ العـيـ … ـشُ قال شرَنبَثٌ نكِدُ

مــعــاذَ الله مــا اسـتـويــا … وإن آواهُما بَلَدُ

0