أمَا منَ المَوْتِ لِحَيٍّ لجَا؟ – أبو العتاهية

أمَا منَ المَوْتِ لِحَيٍّ لجَا؟ … كُلُّ امرىء ٍ عَلَيْهِ الفَنَا

تَبَارَكَ اللّهُ، وسُبحانَهُ، … لِكلِّ شيءٍ مُدَّة ٌ وأنْقِضَا

يُقَدرُ الإنسانُ في نَفسِهِ … أمراً ويأباهُ عَليْهِ القَضَا

ويُرزَقُ الإنسانُ مِنْ حيثَ لاَ … يرجُو وأحياناً يضلُّ الرَّجَا

اليأسُ يحْمِي للفَتَى عِرْضَهُ … والطَّمَعُ الكاذِبُ داءٌ عَيَا

ما أزينَ الحِلْمَ لإصحابهِ … وغاية ُ الحِلْمِ تمامُ التُّقَى

والحمْدُ من أربَحَ كسبَ الفَتَى … والشّكرُ للمَعرُوفِ نِعم الجزَا

يا آمِنَ الدّهرِ على أهْلِهِ، … لِكُلِّ عَيْشٍ مُدَّة ٌ وانتهَا

بينَا يُرَى الإنسانُ في غِبطَة ٍ … أصبَحَ قد حلّ عليهِ البِلَى

لا يَفْخَرِ النّاسُ بأحسابِهِمْ … فإنَّما النَّاسُ تُرابٌ ومَا