أمسيتَ إذْ حلَ الشبابُ حزينا – جرير

أمسيتَ إذْ حلَ الشبابُ حزينا … ليتَ اللياليَ قببلَ ذاكَ فينا

ما للمنازلِ لا يجبنَ حزينا … أصَمِمْنَ أمْ قَدُمَ المَدَى فَبَلِينَا؟

قَفْراً تَقَادَمَ عَهْدُهُنّ عَلى البِلى ، … فلبثنَ في عددِ الشهورِ سنينا

وَتَرَى العَوَاذِلَ يَبْتَدِرْنَ مَلامَتي، … و إذا أردنَ سوى هواي عصينا

بكر العواذلُ بالملامة ِ بعدما … قَطَعَ الخَليطُ بِسَاجِرٍ لِيَبِينَا

أمْسَيْنَ إذْ بانَ الشّبَابُ صَوَادِفاً، … ليتَ اللياليَ قبلَ ذاكَ فنينا

إنّ الذِينَ غَدَوْا بِلُبّكَ غَادَرُوا … وسلاً بعينكَ ما يزالُ معينا

غَيّضْنَ مِنْ عَبَرَاتهِنّ وَقُلْنَ لي: … ماذا لقيتَ منَ الهوى ولقينا

وَلَقَدْ تَسَقَّطَني الوْشَاة ُ فَصَادَفُوا … حصراً بسركِ يا أميمَ ضنينا

كَلّفْتُ حاجَة َ ما أُكَلِّفُ ضُمَّراً، … مثلَ القسيَّ منَ السراءِ برينا

روحوا العشية َ روحة ً مذكورة ً … إنَّ حرنَ حرنا أو هدينَ هدينا

وَرَمَوْا بهِنّ سَوَاهِماً عُرْضَ الفَلا، … إنْ متنَ متنَ وإنْ حينَ حينا

عيسٌ تكلفُ كلَّ أغبرَ نازحٍ … يَطْوِي تَنَائِفَ بِالمَلا، وَحُزُونَا

حَتى بَلِينَ مِنَ الوَجِيفِ، وَرَدَّها … بُعْدُ المَفّاوِزِ كَالقِسِيّ حَنِينَا

ولدَ الأخيطلُ نسوة ٌ منْ تغلبٍ … هنَّ الخبائثُ بالخبيثِ غذينا

إنَّ الذي حرمَ المكارمِ تغلباً … جعلَ النبوة َ والخلافة َ فينا

هلْ تَملِكُونَ مِنَ المَشاعِرِ مَشعَراً، … أوْ تَشْهَدُونَ مَعَ الأذَانِ أذِينَا

مضرٌ أبي وأبوُ الملوكِ فهلْ لكمْ … يا خزرَ تغلبَ منْ أبٍ كأبينا

هذا ابن عَمّي في دِمَشْقَ خَلِيفَة ً، … لو شئتُ ساقكمُ إليَّ قطينا