أماتكم من قبل موتكم الجهل – المتنبي

أماتَكُمُ من قَبلِ مَوْتِكُمُ الجَهْلُ … وجَرّكُمُ من خِفّةٍ بكُمُ النّمْلُ

وُلَيْدَ أُبيِّ الطّيّبِ الكَلْبِ ما لَكُم … فطَنتُمْ إلى الدعوَى وما لكُمُ عَقلُ

ولوْ ضرَبَتْكُم مَنجَنيقي وأصْلُكُمْ … قَوِيٌّ لهَدّتكُمْ فكَيفَ ولا أصْلُ

ولوْ كُنْتُمُ ممّنْ يُدَبِّرُ أمْرَهُ … لمَا صِرْتُمُ نَسلَ الذي ما لهُ نَسْلُ