ألفراق – ليث الصندوق

من قبل لقيانا

أنا ما كنت أحتمل الفراق

أبكي إذا ودّعتهم مُرّ البكا

حتى تغوص بجبهتي عينيا

وتضيع في رأسي خيالاتي

كسرب من (خفافيشٍ)

وتسودّ الدنا

حتى لأعجز أن أميّز بين كفيا

من قبل لقيانا

أنا ما كنت أدرك حكمة الصبر الجميل

صمغ تسرّب في دمي عبر العروق

لكنني من بعد أن لامستِني

ليسيلَ صمغك في يدَيّ ، فنلتصق

أدركت – كي نبقى معاً –

لا بدّ يوماً نفترق