ألزيف – ليث الصندوق

لا نبخس إلا أنفسنا

إذ ندعوا المجنون حكيماً

وننام وقوفاً

كي يجلس في الصف الأوّل

ونزيد له في الودّ

على قدَر التقتير على العقلاء

ما أجحف أن ندعوا المجنون حكيماً

ونقلده أوسمة العرفان

ونهشّ له

إكراماً لملائكة تطّاير كالبقّ على كتفيه

ونردّد كالحكمة

ما يلفظ من زبد وبصاق

وعلى أوجهنا

نلصق صورته بغراء

لا نبخس من أحد

إذ ندعوا المجنون حكيماً

بل نفضح ما فينا من بذرات جنون