ألا خذها إليك عن الحَرونِ – ابن الرومي

ألا خذها إليك عن الحَرونِ … تَناسخَها القرونُ عن القرونِ

أبا فَسْوَى لقد دانيت منا … غريماً لا يُماطل بالديون

أتاني عنكَ أنك نلتَ مني … ولستَ على المودة بالأمين

عساك أمنتَ بادرتي وصدِّي … لما أغلقْتَ بيتك من رُهُونِ

غُررتَ وأطعمتك ظنون كِذْب … وأضعفُ عصمة ٍ عِصَمُ الظنونِ

أفاطمُ آذِني بالصرم مني … كما انقطع القرينُ من القرينِ

أرى لأبيك إدلالاً وعِرضي … أعزًّعليَّ مَرْزَأة ً فبيني

فلستُ أراك قيمة َ كَظم غيظي … ولا عرضي من العرض الثمين

سَيكفيني مكانك وصلُ أخرى … وأبطشُ غير مَثني اليمينِ

هبيني كنتُ أهضمُ فيك عرضي … أأهضِمُ ضلَّة ً عرضي وديني

0