ألا بكرتْ حَرَّى الملامِ تسعَّرُ – ابن الرومي

ألا بكرتْ حَرَّى الملامِ تسعَّرُ … وبئس صبوح المرء لوم مبكَّرُ

توعّدُني بالشيب أنْ قد أظلني … وماذكَّرْتني غير ما كنت أذكر

فقلت لها والمرء حامٍ ومانعٌ … شريعتهُ ما أمكن القولَ مصدر

ألا الآن إذ لم تبقِ إلا عُلالتي … أبادر شيبي بالملاهي وأبدُر

نهتني فزادتني حفاظاً على الصبى … ألا ربما ينهى الجهولُ فيأمر

0