أقولُ وعندي أنني لستُ قائلاً – محيي الدين بن عربي

أقولُ وعندي أنني لستُ قائلاً … بنفسي ولكني أقول كما قالا

بأني ذو قول لما هو قائل … بنا ولساني عينهُ فيَّ ما زالا

وما أنا ظرفٌ كالمكانِ ولا أنا … محلٌّ له والميل ميلي إذا مالا

فلا تيأسي يا نفسُ مما نريدُهُ … فلا بدّ لي منه وإنْ طالَ ما طالا

تكشفَ عن عيني غطاءُ عمامتي … فأدركتُ ما خلفَ الحجابِ وما شالا

وأصبحتُ في قومٍ هداة أيمة … وغادرتُ أقواماً عن الحقِّ ضلالا

إذا جاءهم حق أتوا ينكرونه … فلا تضربوا للهِ بالفكرِ أمثالا

وإنْ كان حقاً ذلك المثلُ الذي … أتاهم به لم يعرفوا فيه أشكالا

وما كنتُ في رَيبٍ مِنَ امر شهدتُه … وما كنتُ في زهدي وفخري مختالا

أجررُ أذيالي كما قالَ عتبة ٌ … وما كل مختالٍ يجرِّر أذيالا

ألم تدرِ أني في الجهادِ مُقدَّم … أصيرُ أسدَ الغابِ في الحربِ أشبالا

إذا جئتُ بيتَ الحقِّ جئتُ ملبياً … مهلاً وإنْ جئناهُ لمْ ندرِ إهلاللا

وهل ترفعُ الأصواتُ إلا لغائبٍ … بعيدٍ وذو التقريبِ يهمسُ إجلالا