أقدمُ مسرحيةٍ في التاريخ يتكرّر عرضها كلّ يوم – ليث الصندوق

( ألمشهد الأول )

إثنان يقتتلان وراء الستارة

وفي بركة من دم يغطسان

وإذ يُحسَرُ الضوء

تعظم في الحاضرين الخسارة

( ألمشهد الثاني )

يقوم القتيلان مُبتَسمَين

فيعلو الصفير

وينفض بعضهما ثوب قاتله

ويعتذران لمن حضروا

عن مُعِدّ بدون ضمير

( ألمشهد الثالث )

يجلس بعد النزول القتيلان بين الصفوف

ويأخذ دوريهما أثنان

لا فرقَ كانوا جلوساً هنا ، أم وقوف

واثنان بعدهما يعقبان

إلى أن يواري الحضورَ جميعاً

ستار الحتوف