أغرَّ أناساً أن تجافَيتُ عنهُمُ – ابن الرومي

أغرَّ أناساً أن تجافَيتُ عنهُمُ … وراخيتُ من أخْطامهم فتنفَّسُوا

وما ذاك أنِّي نصبُ كل مُناضلٍ … ولا أن عرضي جذلُ من يتمرسُ

ولكنني مستضلعٌ بجريرتي … فغيريَ من يمشي الضَّراء ويهمسُ

سلاحي لسانٌ لا يُفلُّ وجُنَّتي … أديمٌ صحيحٌ يضرحُ العار أملس

فلا سارقٌ شخصي من العين رَهبة ً … ولا خافضٌ رِزِّي لمن يتوجس

أنا ابن الرخاميِّ الذي تعرفونهُ … شهابٌ منيرٌ صخرة لا تؤيّس

زئيري نذيري فاهرُبوا قبل وقعة ٍ … تُقَضقِضُ أصلاب الرجالِ وتَفرس

دعوا تلكم الأحقاد وهي دفينة ٌ … ولا تعبثوا أدواءهُن فتنكَسوا

ولا تأمنوني إن جرى الصلحُ مرة ً … فقد تعطف الحربُ الضروس فتضرس

وإن لكم فيمن وسمت لعبرة … تحنك من غراتكم وتجرس

خذوهم عظات قبل أن يأخذوكم … أسى إن تقوى الشر أحجى وأكيس

لذي الحلم قبل اليوم ما تقرع العصا … وقد قالها من قبلي المتلمس

0