أضاعَ وقاري مَن عَلِقْتُ جمالَه – ابن سهل الأندلسي

أضاعَ وقاري مَن عَلِقْتُ جمالَه … فيا زهرة ً قد زلزلتْ جبلاً راسِي

وما ضَرَّ لو واسَى وسَلّى بزَورة ٍ … خليٌّ جرى فيه القضاءُ على رأسي

فألقُط دُرّاً مِن فصولِ حديثِه … وأشرب طيبَ العيشِ من فضلة ِ الكاسِ

وأرخَصتُ عُمري فيه وهو ذخيرتي … وأنفقتُ فيه كنزَ صبري وإيناسي

و غادرتُ رأيي بالعراء مذمماً … وأوحشتُ نفسي فيه من سائِر الناس

وأفسدتُ بين النوم فيه وناظِري … و أكدتُ وداً بين فكري ووسواسي

سأصرِفُ صرفَ الحُرِّ عنه مطامعي … و آوي بهذا القلبِ منه إلى الياس

أما حيلة ٌ فيه فيعشقَ ساعة ً … عسى رُقبة ٌ أرقِي بها قلبَه القاسي

0