أشرق نور القمر الزاهر – محمد حسن أبو المحاسن

اشرق نور القمر الزاهر … سبط النبي المصطفى الطاهر

يا ليلة قرت بها كل عين … حين ارتنا ثاني الفرقدين

في صبحها اشرق نور الحسين … بدر الهدى بحر الندى الزاخر

فالعيش غض بهج مورق … وكوكب السعد لنا مشرق

وروض آمال الورى مونق … طابت مجاني روضه الناضر

هز له الإسلام أعطافه يشكر … للخالق الطافه

هذا الذي أنزل أوصافه … في الذكر فيه بهجة الذاكر

من معدن اللطف بصنع حكيم … لاح لنا جوهر مجد صميم

ذلك تقدير العزيز العليم … فجل صنع الملك القادر

بشائر دارت بقداحها … فاهدت الروح لارواحها

يا ليلة عمت بافرادها … كل الهنا في صبحك السافر

هذا سليل المرتضى حيدر … ساقي الورى من سلسل الكوثر

يا شيعة الحق الا فابشري … بالحشر في حب بني الحاشر

اجابة الدعوة في قبته … كذا شفاء الداء في تربته

والعفو والغفران في زورته … فالبشر للوافد والزائر

وعترة المختار ساداتنا … بحبهم تقبل طاعاتنا

وفيهم تنجح حاجاتنا … فهم اجل الذخر للذاخر

من كان في نهج الولا مستقيم … فقد اتى الله بقلب سليم

وفاز بالجنة دار النعيم … ولم يخف من زلة العاثر

فعيش من والاهم ناعم … وكل من عاداهم نادم

ليس من الله له عاصم … بعداً له من خائب خاسر

بالله اسياقي كاس الطلا … لا تسقني غير كؤوس الولا

وانشد الشعر الذي قد حلا … وقل رعاك الله من شاعر

هذا ثنائي والنظام البديع … تزهو كما يزهو رياض الربيع

أودعت در النظم بحر السريع … يهدى إلى بحر الندى الوافر

0