أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب، – جميل بثينة

أشاقكَ عالجٌ، فإلى الكثيب، … إلى الداراتِ من هِضَبِ القَلِيبِ

إذا حلّتْ بِمصرَ، وحَلُّ أهلي … بيَثرِبَ، بينَ آطامٍ ولُوبِ

مجاورة ً بمسكنِها نحيباً، … وما هيَ حينَ تسألُ من مجيبِ

وأهوى الأرضِ عندي حيثُ حلتْ … بجدبٍ في المنازلِ، أو خصيبِ

0