أسماء المعنى – أديب كمال الدين

الجمعُ يصفقُ والشاعر مهووس بحروفٍ من

فجرٍ وبخورٍ، من قُبْلٍ ولغاتٍ شتّى. الشاعرُ

مهووس بأصابعه تتوزّعها الريحُ وتنشىء منها خيطاً

وعظامي تتناثرُ من خيط الطير فتذروها الريحُ بعيداً

في شرفاتِ الوقتِ، أراه قريباً جداً ويراني في

الأقصى، فأصيحُ من الدهشة: يا كفّي، يا رعبَ

عظامي. يتناثرُ صوتي ويذوبُ يذوبُ كما الأفعى،

وعظامي تتناثرُ من خيط الطير فتذروها الريحُ بعيداً

في شرفاتِ الوقتِ. الجمع ُيصفّق سخفاً، فأنا لم

أعلن أبداً عن أسماءِ دمي، لم أعلن عن أسماءِ المعنى.

0

كلمات: سعد ال سعود (منادي)

ألحان: عبدالله الرويشد

1995