أرقْتَ أَمْ نِمْتَ لضوءٍ بارقِ – كشاجم

أرقْتَ أَمْ نِمْتَ لضوءٍ بارقِ … مؤتلقاً مثلَ الفؤادِ الخافقِ

كأَنَّه إصبعُ كفّ السّارقِ … تسوقُها الرّعدُ بغيرِ سَائقِ

سوقَ الحداة ِ طَلحَ الأيانقِ … لمّا رآها زَهر الحدائقِ

مَدَّ يَدَ المصافحِ المعانِقِ … وهزّ أعطافَ سبوقٍ سَابِقِ

فلم يَزَلْ حتّى الصباحِ الفائِقِ … يبكي بجفنّيْ مثكلٍ وعَاشِقِ

كم خبَّأتْ في لهبِ البوارقِ … لِعَاطِلِ الزهّادِ والشّواهِقِ

من العقودِ ومِنَ المخانقَ … فالأَرضُ بعدَ العُريِ كاليلامِقِ