أراها غدا – بدر شاكر السياب

أراها غدا هل أراها غداً … وأنسى النوى، أم يحولُ الردى

فؤادي، وهل في ضلوعي فؤاد … لقد كدتُ أنساه لولا الصدى

كأني به خاذلي إن تمر … على بعد ما بيننا من مدى

مشى العمر ما بيننا فاصلا … فمن لي بأن اسبق الموعدا

ومن لي بطي السنين الطوال … ستمضي دموعي وحبي سدى

أراها فأذكر إني القريب … وأنسى الفتى الشارد المبعدا

أراها فأنفض عنها السنين … كما تنفض الريح برَدْ الندى

فتغدو وعمري أو عمرها … ويستوقف المولد المولدا

أغض إذا ما بدت ناظري … فهيهات تلعم كم سهدا

ولو أنها نبئت بالغرام … غرامي، لقربت المنشدا

وقالت أيُعصى نداء المحب … حَرِمْتُ الهوى إن عصَيتُ الندا

سأنسى الجراحات والأمنيات … سوى أن عيني تراها غدا

0