أثني عشر شهر – حامد زيد

التحدي والتصدي عادة القلب الصبور … والصمود اقرب مسافة لكن الفترة دهر

والخساير عاندتني حوطتني بلف سور … والخيانه للامانه زودت قلبي قهر

كنت ابقدم للنهاية لكن الدنيا تدور … وقفت وياي ليلة وكتمل ضدي شهر

كل ماطلت الحقيقة وامتلا قلبي سرور … طاولتني من عذولي طعنة وسط الظهر

حرت اميز في دروبي بين نار وبين نور … بين هجعة ليل ولا صحوة اجفان وسهر

خانت ظنوني وعيوني خانني ذاك الشعور … اقطف الشوكة بكفي واحسب الشوكة زهر

مشتهر بلسان صادق ماحكيت الصدق زور … ولا حكي عني لساني ولا جهرت ولا جهر

كم كتمت السد وافي خايف اعصابي تثور … لين باح السد لما مدمعي بان وظهر

ولا طوت رجلي مسافة ولا اثر فيني شهور … ولا كوت قلبي حريقة ولا طفلي ضوى نهر

معتري درب النهاية بعبر ضفاف البحور … واشبك الدنيا بكفي وادفع ايامي مهر

ودام هذا عنفواني واضح بين السطور … من يلوم الدرب فيني لو قهرته او انقهر

وبتدى مرة جديدة ودام انا قلبي جسور … تجربة والعمر مرة والسنة اثنا عشر شهر

0