أترى من أحب ينجز وعدا – محمد حسن أبو المحاسن

أترى من أحب ينجز وعدا … في الهوى أم تراه يحفظ عهدا

برّح الوجد في الفؤاد ولولا … حبّه ما شكا فؤادي وجدا

نام عن ليل مغرم تيمته … صبوة تكحل النواظر سهدا

فإذا رمت نيله صدّ بخلا … وإذا رمت قربه زاد بعدا

جهدت في الهوى أماني نفسي … والأمانيّ تعقب النفس جهدا

قلت ان الغزال يأنس وصلا … فتمادى به النفار وصدّا

وتأملت ان للغصن عطفاً … بالمعنى فمال عني قدّا

ظمأى للشّراب لاقى سراباً … لامعاً يضرم الجوانح وقدا

ورد القلب في هواك عذاباً … أيها المانعي من العذب وردا

يا رياض الخدود دمت وان لم … يجتني الطرف من رياضك وردا

ذقت مرّ الصدود منك مراراً … فاسقني مرّة من الرّيق شهدا

صبوتي في الهوى وحسنك كل … منهما جل وصفه ان يحدّا

ان يفق حسنك الملاح فاني … فقت أهل الهوى غراماً ووجدا

0