أتاني بعدَ فرقتنا سلامٌ – مصطفى صادق الرافعي

أتاني بعدَ فرقتنا سلامٌ … فكيفَ وعذَّلي حولي أتاني

تقولُ أأنت لا تنفكُّ حياً … تعاني من هولنا ما تعاني

كفى هجراً فقد أصبحتُ نضوا … تمرُّ بي العيونُ ولا تراني

ولو هبَّ النسيمُ عليَّ يوماً … لزحزحني وربكِ عن مكاني

وها أنا حينَ أنظمُ فيكِ شعراً … أكادُ أكونُ فيهِ من المعاني

لو أنَّ الحورَ حولي قد تجلَّتْ … لجدَ الناسُ في طلبِ الجنانِ

0