أتانيَ عن مَروانَ، بالغَيبِ أنّه – جميل بثينة

أتانيَ عن مَروانَ، بالغَيبِ أنّه … مُقيِّدٌ دمِي، أو قاطِعٌ من لِسانيا

ففي العِيسِ منجاة ٌ وفي الأرضِ مذهَبٌ … إذا نحنُ رفعنا لهنّ المثانيا

وردّ الهوى اثنانُ، حتى استفزني، … من الحبِّ، مَعطوفُ الهوى من بلاديا

أقولُ لداعي الحبّ ، والحجرُ بيننا، … ووادي القُرى : لَبّيك لمّا دعانيا

وعاودتُ من خِلّ قديمٍ صبابتي، … وأظهرتُ من وجْدي الذي كان خافيا

وقالوا: بهِ داءٌ عَياءٌ أصابه، … وقد علمتْ نفسي مكانَ دوائيا

أمضروبة ٌ ليلى على أن أزورَها، … ومتخذٌ ذنباً لها أن ترانيا؟

هي السّحرُ، إلاّ أنّ للسحرِ رُقْية ً، … وإنيَ لا ألفي لها، الدهرَ ، راقيا

أُحِبّ الأيامَى ، إذ بُثينة ُ أيّمٌ، … وأحببتُ، لما أن غنيتِ ، الغوانيا

أُحِبّ من الأسماءِ ما وافَقَ اسمَها، … وأشبههُ، أو كانَ منه مدانيا

وددتُ ، على حبِّ الحياة ِ، لو أنها … يزاد لها، في عمرها ، من حياتنا

وأخبرتماني أنّ تَيْمَاءَ مَنْزِلٌ … لليلى ، إذا ما الصيفُ ألقى المراسيا

فهذي شُهور الصيفِ عنّا قد انقضَتْ، … فما للنوى ترمي بليلى المراميا؟

وأنتِ التي إن شئتِ أشقيتِ عيشتي، … وإنْ شئتِ، بعد الله، أنعمتِ بالِيا

وأنتِ التي ما من صديقٍ ولا عداً … يرى نِضْوَ ما أبقيتِ، إلاّ رثى ليا

ومازلتِ بي، يا بثنَ، حتى لوانني، … من الوجدِ أستبكي الحمامَ ، بكى ليا

إذا خدرتْ رجلي، وقيل شفاؤها … دُعاءُ حبيبٍ، كنتِ أنتِ دُعائِيا

إذا ما لَدِيغٌ أبرأ الحَلْيُ داءهُ، … فحليكِ أمسى ، يا بثينة ُ ، دائيا

وما أحدَثَ النأيُ المفرِّقُ بيننا … سلواً ، ولا طولُ اجتماعٍ تقاليا

ولا زادني الواشونَ إلاّ صبَابة ً، … ولا كثرة ُ الواشينَ إلاّ تماديا

ألم تعلمي يا عذبة َ الريق أنني … أظلُّ ، إذا لم ألقَ وجهكِ ، صاديا؟

لقد خِفْتُ أن ألقَى المنيّة َ بَغتَة ً، … وفي النفسِ حاجاتٌ إليكِ كما هيا

وإني لينسيني لقاؤكِ، كلما … لقِيتُكِ يوماً، أن أبُثّكِ ما بِيا

0