أبْشِرْ بفتْح لكَ مَفْتُوحِ – ابن الرومي

أبْشِرْ بفتْح لكَ مَفْتُوحِ … مِنْ نَافح بالخيْر مَنفُوحِ

واشربْ على النرجِسِ مقْدُوحَة ً … في الكأْسِ لم تُطْبَخْ بمَقْدُوحِ

كأّنَّهَا بالمسْكِ مَجْدُوحَة ٌ … بلْ هِيَ مِسْكٌ غيرُ مَجْدُوحِ

بَيْنَ نَدَامَى كلُّهُم جَامحٌ … ليس عن الغَيِّ بمَكَبُوحِ

زِفَاقُهُمْ في الدار مَبْطُوحَة ٌ … وُعُودُهُمْ ليس بِمَبْطُوحِ

أجْوَفُ مِرْنَانٌ ومَمْلُوءَة ٌ … أعْذَبَ مَكْرُوعٍ ومَنْشُوحِ

مِنْ بين مَذْبُوحٍ لِنَا جُودِهِمْ … وبيْنَ حَيٍ غيْرِ مَذْبُوحِ

يا حبَّذَا النرجِسُ ريْحَانة ً … لأنْفِ مَغْبُوقٍ ومَصْبُوحِ

كأنه مِنْ طِيبِ أرْوَاحِهِ … رُكِّبَ من رَوْحٍ ومن رُوحِ

أبْدَى وُجُوهاً غيْرَ مَقْبُوحَة ٍ … في زَمَن ليْسَ بمقبوحِ

يا حُسنَهُ في العيْنِ يا حسنه … مِنْ لامحٍ للشَّرْبِ ملموح

كأنَّمَا الطَّلُّ عَلى نَوْرِهِ … ماءُ عُيُونٍ غيْرُ مَطْرُوحِ

لو شاهَد الورْدُ أحَايِينَهُ … لو تَرَ ورْداً غيْرَ مَسْفُوحِ

أما تَرَى الحُمْرَة َ في وجهِهِ … تَنْطِقُ عنْ حَجْلَة ِ مَفْضُوحِ

مِيلاَ عن الورْدِ إلى سَيِّدٍ … من سادة الرَّيْحَانِ ممدوحِ

كأنما تنْشُرُ أيَّامُهُ … من بيْن مَطْلُولٍ وَمَنْضُوحِ

ما ينْشُرُ المُدَّاح عنْ قاسِم … من مُجْمَلٍ فيه ومَشْرُوحِ

وَاهاً لأنْفَاسٍ له في الدُّجَى … وعنْدَ مَمْشُى النُّورِ في اللُّوحِ

قَاسِمُ يا قَاسِمَ أمْوَالِهِ … لا زِلْتَ بَحْراً غير مَنْزُوحِ

أنت الذي لَمْ يَلْقَهُ نَاظِرٌ … إلاَّ بِقُدُّوسٍ وَسَبُّوحِ

ولا تَعَدَّاهُ وأسْبَابَهُ … بالميْلِ إلا كلُّ مَتْرُوح

ولا رَأَيْنَا المدْحَ في غيرِه … إلاَّ سَوَاماً غَيْرَ مَسْرُوحِ

وَلاَ انْثَنَى مُبْضِعُ تَمْجِيدِهِ … إلاَّ بِرِبْح منه مَرْبُوحِ

طُوفَانُ نُوحٍ دُونَ هذا النَّدَى … فابْقَى بقاءَ المصْطَفَى نُوحِ

مُحَمَّلاً في دَعَة ٍ حَامِلاً … ثِقْلَ المَعَالِي غيْرَ مَفْدُوحِ

لا يَعْدَمِ النَّاسُ جَدَا مَانح … لِلْعُرْفِ واسْتِبْشَارَ مَمْنُوحِ

تَجْرَحُ في مالِك لِلمُجْتَدى … من دونِ عِرْضٍ غَيْرِ مَجْرُوحِ

يَا آلَ وَهْبٍ باتَ أَعْداؤكم … من بين مبرح ومَشْبُوحِ

ولا خلا ضدٌّ لكم ناطِحٌ … من ناطح يُودِي بِمَنْطُوحِ

ولا خَلاَ حَظٌّ لكم مُنْفِسٌ … منْ كَاشح في ثوب مَكْشُوحِ

وماتَ حُسَّادُكم حسْرَة ً … من بين مَسْيُوفٍ ومَرْمُوحِ

أصْبَحَت الدنيا بِكُمْ هَشَّة ً … مُرْتَاحَة ً فَيَّاحَة َ السُّوحِ

مَأْوى ً لجارٍ غيرِ مُسْتَهْلَكٍ … مَثْوَى لِضَيْفٍ غيرِ مَنْبُوحِ

لِيَلْجَأ الناسُ إلى ظلِّكم … أدَّى نصيحٌ حقَّ منصوحِ

0