أبلغْ فتى آل بشر بل مؤمَّلهُمْ – ابن الرومي

أبلغْ فتى آل بشر بل مؤمَّلهُمْ … رسالة ً ليس في أمثالها عارُ

هل جائزٌ يا أبا العباس أو حسنٌ … وأنت شهمٌ ذكي القلب نَظّارُ

ظلمٌ تَمادَون فيه لا يُرى لكُمُ … عنهوإن سكت المظلومإقصارُ

ما هازِباء مَصيدٌ في فنائكُمُ … مثل السبائك أشيار وأفتارُ

في كل يوم تُغاديكم وظائفكم … منه وإخوانكم من ذاك أصفارُ

أنتم أصحاء والمرضى أحقّ به … فأنصفوا إن أهل العدل أبرارُ

أولا ففي درهمٍ مايُستعفُّ به … عنكم وتُقضى لُبانات وأوطارُ

فكلِّمونا إذا جئنا لحاجتنا … إنّا بذلك نستوفي ونختارُ

ولا تشحُّوا علينا أن نُغَرِّمكم … فيلتقي فيكُمُ بخلٌ وإضرارُ

أقول قولي وقد أنذرتكم غضبي … ياسادة الناس والإنذار إعذارُ

وقد خصصت أبا عيسى بلائمتي … إذ لم يكن منه تنبيهٌ وإذكارُ

أدّللتُ منكم على أحرار دهركُمُ … وليس يستثقل الإدلالَ أحرارُ

فلا يُقابَلْ بإنكارٍ فإنكُمُ … قومٌ لكم بحقوق المجد إقرارُ

0