أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ – ابن الرومي

أبا حسنٍ لا زلتَ منّا على قُربِ … على غير تلك الحالِ في الخوفِ والرعبِ

سقى اللَّهُ أيامَ الصيام وإن مضتْ … بغير الذي نَهوى من الأكل والشربِ

على أنها قد أحسنت في اجتماعنا … وإدنائها قلباً يميلُ إلى قلبِ

أقلِّبُ طَرفي في ربيعٍ مُبَكِّر … من العلمِ والآدابِ تترى وفي الكتبِ

لقاؤك للأبدان روح وراحة ٌ … وما كل من تلقاهُ بعدك ذا لُبِّ

صرفتَ قلوبَ الناسِ عن كلِّ صاحبٍ … إليك بما أُلبستَ من قِلَّة ِ العُجْبِ

إذا نحن فارقنا حديثَك خِلتَنا … نَرد إلى الأَسماع نوعاً من السَّبّ

وإن نحن عبّرنا عن الحقِّ قصَّرَتْ … حُلُومُ أناسٍ عن مقامي وعن ذبّي

0