أبا العباس قد ذَكتِ الجِمارُ – ابن الرومي

أبا العباس قد ذَكتِ الجِمارُ … وطاب الليلواجتُويَ النهارُ

وفي الغُدوات والآصال بَرْدٌ … يُحَبُّ له الكساء المُستزار

وقد كاد الربيع يكون كهلاً … شهيدايَالشقائق والبَهار

وإن حُبس الكساء تَجهَّمتْهُ … إذا ما جاء أيامٌ حرار

وقالتجئت والكَتان أولى … بلابسه وأنت اليوم عارُ

وما للمَلمس الصوفيِّ معنًى … إذا طاب ارتداء واتِّزار

فعجّل بالكساء فإن قلبي … إليه مستهامٌ مستطار

ولا تُخسِسْهُ معتلاًّ عليه … بإعجاليكحاشاك الضِّرار

فليس يليق بالسادات مطلٌ … يُزوَّر في عواقبه اعتذار

أعيذك أن تقابل مثل وُدي … بعارفة ٍ يكدرها انتظارُ

فإنك لم تزل غرضَ اختياري … وفيك لمن تخيرك الخيار

وكيف تدافعوني عن كساء … وحُبكُمُ شعاري والدثار

0