أبا إسحاقَ لاتغضب فأرضَى – ابن الرومي

أبا إسحاقَ لاتغضب فأرضَى … بعفوك دون مأمول الثوابِ

أُعيذك أن يقول لك المرجِّي … رضيتُ من الغنيمة بالإيابِ

أسُوءُ الرأي في ابن أبي وأُمِّي … نصيبي من عطاياكِ الرغابِ

على أنَّ الفتى لم يَجْنِ ذنباً … إليك ولم يَجُز سنَن الصوابِ

أعِرْهُ منك إصغاءً وفهماً … يُضِىء ْ لك عذرُهُ ضوءَ الشِّهابِ

وَهَبْهُ جنى ذنوبَ القومِ طرَّاً … ألم يكُ عن عقابٍ في حجابِ

فهبك حَتَمْتَ أنّ له عقاباً … ألم يكُ دون عتبك من عقابِ

أترضى أن يكونَ هُفُوُّ هافٍ … يزعزعُ طَوْدَ حلمك ذا الهضابِ

تجاوز عن أخي وشقيق نفسي … فجنبي مذ عتَبتَ عليه نابِ

عجبتُ له ولي أنَّا رجَونا … سماءً منك صائبة َ السحابِ

فأخلفتِ الذي نرجو وصبَّتْ … علينا منك صاعقة َ العذابِ

على أنّا نؤمِّل منك عَوْداً … بفضلك وارعواءً للعتابِ

وما لك مذهبٌ عن ذاك إني … وأنت بحيثُ أنت مِنَ النصابِ

0